عَصيرُ الأوْجاع وَالآلام ، وَعِصاباتُ مُؤامَراتِ الألغام | احداث مصر

محمد إبراهيم البنا

احداث مصر

عَصيرُ الأوْجاع وَالآلام ، وَعِصاباتُ مُؤامَراتِ الألغام

رسالَة ٌ إلى اللاعِبينَ بمُسْتَقبَل مصْرَ مِنَ الراقِصينَ عَلَى حِبال السيرْكِ : لماذا أخفَيْتَ عَمْدا ً أيُّها ” الفيس بوك ” مَقالاتى الأخيرَةِ عَن انتصاراتِ أكتوبر وَعَظَمَة الجَيْش المَصْرى عَبْرَ العُصور .؟!. هَلْ تَكْرَهُ مصْرَ ، أمْ تَكْرَهُ جَيْشَها .؟!. أمْ لأنَّكَ قَدْ عَلِمْتَ انتِمائى لِلوَطَن وَلِلقوَّاتِ المُسَلَّحَةِ المصْريَّةِ .؟!. الانتِماءُ للهِ وَلأوامِرِ اللهِ ، وَالحُبُّ وَالوَلاءُ وَالانتِماءُ صِفاتُ أوْفِياء ٍ لا تُباعُ وَلا تُشْتَرَى . . وَأنا لَمْ أحْصُلْ عَلَى مليم ٍ واحِد ٍ طُوالَ عُمْرى مِنْ أىِّ جهَةٍ حُكومِيَّةٍ أوْ سِياسِيَّةٍ مُنذ ُوِلادَتى حتَّى الآنَ ، فلا حاجَة لى بأمْوال الدُنيا ، وَالدَليلُ أننى لَمْ ألجَأ يَوْما ً لِلهَيْئَةِ العامَّةِ للكِتابِ التى هِىَ مِلْكُ الشَعْبِ لِكَىْ تَنشُرَ كُتُبى التى أُصْدِرُها مِنْ مالى الخاصِّ _ المُخَصَّصِ لِعِلاجى .!!. وَلا أشْكو كَغَيْرى ، وَقانِع ٍ وَراض ٍ وَصابِر ٍ عَلَى الابْتِلاءِ وَقَضاءِ اللهِ . . ؟! . . إذَن لِماذا اندِلاعُ المُؤامَراتِ تِلْوَ المُؤامَراتِ ، حَتَّى مَعَ الضَحايا . . ؟! . . أمْ يَكُونُ السَبَبُ هُوَ مَعْرِفَتِكُمْ بنِيَّةِ ترْشيحى للفريق مجدى حتاتة ، فانقَلَبْتُمْ أنتُمْ وَصَحافَة العِصاباتِ ضِدِّى .؟!. الأديب / محمد إبراهيم البنا _ رئيس جَماعة الإبداع الأدَبى

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Wednesday, July 20th, 2011 في 00:13

كلمات جريدة احداث: , , ,

اترك تعليقاًً على هذا الرأي