الوضع الراهن في مصر الان | احداث مصر

مواطن مصرى حر

احداث مصر

الوضع الراهن في مصر الان

شدى حيلك يا بلد  مصر يحميها الله  مصر عزيزه وحره بولادها
الوضع الراهن فى رأى الان عباره عن الاتى
– مجلس عسكرى تم تعيينه ايام المخلوع وولائه التنام للمخلوع ورئيسه اقسم ان يحمى المخلوع
-هذا المجلس يوجد به ضباط لم يكن احد يسمع عنهم وفجأه اصبحوا حديث العالم ووسائل الاعلام وهم ثقافتهم لاتتعدى خريج ثانويه عامه ثم تدرج فى الرتب بالاقدميه حتى وصل لتبه عاليه ثم تم تعيينه لواءعن طريق الخلوع بشرط الولاء التام لنظام المخلوع
-اعضاء المجلس العسكرى لهم مصالح وبيزينس كثيره فى البلد ومن مصلحتهم بقاء النظام كما هو وهم يخافون من تغيير النظام لان ذلك  1- سيكشف ثرواتهم ومصالحهم وسيضرها
2- ممكن يتم تقديمهم للمحاكمه والمسائله
وهذا يفسر استماتتهم فى مقاومه اى تغيير خوفا على نفسهم وليس على البلد التى صنعتهم
-لا تتخيلوا العز الذى يعيشون فيه ولا يقدرون ان ذلك من خيرات هذا البلد ومع ذلك ينهبون ويسرقون كل ما يستطيعون سرقته ونهبه والعجيبه انهم ينظرون لبقيه المواطنين على انهم من الدرجه الثانيه وهم صفوه القوم وساده البلد  والباقى عبيد ولذلك يقاومون ويخافون من اى تغيير هو على الاقل سيمنعهم من كل ما ينعمون به  وليس بينهم شرفاء صدقونى كلهم عجينه واحده وكلهم يورثون ذلك لابنائهم
– أما القسم الثانى وهو الداخليه او الشرطه وهذا هو الجانب الاكثر قذاره ووساخه وكلهم طينه واحده سوداء متسخه متعفنه وهؤلاء ولائهم التام لانفسهم وعيبجدا ان لايكون الواحد منهم حرامى او مرتشى او سارق وولائهم لسيدهم الشيطان وبغبائهم يعتقدون انهم اذكى الناس وانهم ناصحين وفهلويين وهؤلاء يمكن استخدامهم فى اى شىء بواسطه الفلوس  اعطيهم اى فلوس او مصلحه يفعلون لك كل شىء واى شىء بدون ضمير او ذمه ولايوجد فى قاموسهم كلمه الاخلاق ويحبون ان يعيشوا على السحت واستغلال الناس والعجيبه  كل واحد فيهم يحب ان تقول له ياباشا وهم يصدقون ذلك ويؤمنون بانهم باشوات وذلك امام الناس فقط اما امام الجيش او النيابه او القضاء فهم كلاب خانعه مستكينه وهم اكثر الناس تضررا من الثوره التى سلبتهم كلمه الباشا وجعلتهم يغيقون على حقيقتهم القذره ويحاولون بشتى الطرق القذره عوده الاوضاع لما كانت عليه قبل الثوره ويتمنون الموت لجميع الثوار (يعنى لجميع الاحرار من شعب مصر)
– اما الساده القضاة والمستشارين فلقد صدقوا انهم فوق الجميع وفوق القانون ولا يمكن محاسبتهم وعيب ان تناقشهم المصيبه ان اوضاع الدنيا تقول انه عند المصئب تلجا الى من يحكم بين الناس فى كل الامور ومن المفترض ان يكونوا عادلين او محايدين ولكن للاسف الشديد لقد نسى كل واحد منهم ان فوق راسه فى المحكمه لافته فيها الايه القرانيه(وتن حكمتم بين الناس ان تحكما بالعدل) ونسوا ان من بين اربعه قضاه ثلاثه فى النار ولوثوا ايديهم بتزوير الانتخابات السابقه وبافساد الكثير من القضايا الواضحهفيها الحقائق وطمسوها بظلمهم ولم لا وهم الان يعتمدون على التوريث فى النيابه والتعيينات فى القضاء وابنائهم من الفاشلين من خريجى الحقوق ولكن بقدره عجيبه يصبحوا وكلاء نيابه وقفضاه لذلك يتقبلوا من سادتهم ان تملى عليهم الاحكام ويفصلوا القوانين ظلما وعدوانا وابشرهم بالنار وسوء المصير حيث ان دعوه مظلوم خلف القضبان او ضاعت حقوقه ليس بينها وبين الله حجاب
– ولكل الناس  هناك لحظه عندما ينام الانسان ويضع رأسه على المخده هو يعلم اذا كان قذرا او جبانا او ظالما او حرا وايضا عندم ينظر الى المراه فهو الوحيد الذى يرى نفسه على حقيقتها اذا كان قذر او وسخ او ظالم ويعتقد ان صورته لن يراها احد ولكن هيهات فدائما الله يفضحهم ويكشف حقيقتهم القذره
وياشباب مصر ويارجالها لاتخافوا ولاتحزنوا ولا تيأسو من رحمه الله وبعد كل ظلام لابد من فجر جديد مشرق عظيم وليس مهما ما ندفعه ثمنا للحريهولكن المهم الحصول عليها

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Sunday, November 27th, 2011 في 08:52

كلمات جريدة احداث: , ,

11 رد to “الوضع الراهن في مصر الان”

  1. سلامه
    18/12/2011 at 11:43

    اوعى يكون حد من قربيك من الموجودين قدام مجلس الوزراء شويه الحيوانات واللى بيطلقوا عليهم لفظ ثوار

  2. انا كمان
    29/11/2011 at 00:11

    انا متفقة مع woman with no fear لقد فوجئت عندما سمعتهم يتكلمون لانهم لايعرفوا يتحاورون وقلت ياريتهم مانكلموا ولاظهروا لانى خفت على البلد اكثر لان هؤلاء حماة البلد وياحبذا مع وجود خبرائهم الاستراتيجيين -ذهب مبارك يستجم فى المستشفى العالمى على نفقة ماتبقى من مال الدولة وترك لنا 19 و1000 مبارك عواجيز يعيشون على امتصاص دماء شبابنا الغض-حسبنا الله ونعم الوكيل-ولكن المذهل فى كل ما حدث هو الشعب المصرى الذى ينفض الغبار من على نفسه وهو الذى يحمى نفسه بنفسه برغم بشاعة ما تفعله الشرطة به من اطلاق بلطجيتهم عليه وماتفعله الشرطة العسكرية من دهس المصريين -كيف ينام الباشا الصغير الذى يصطاد عيون الشباب وزملائه الذين يقتلون الناس من فوق سطح المحلات -كيف يحلف العيسوى بربنا ان مافيش قناصة ولا رصاص ولارش وكذلك المجلس العسكرى ينكر مايحدث ولكنهم مهما قالوا هم المسؤلين عما يحدث وسوف يحاسبهم الله وان شاء الله كلهم فى جهنم مع رئيسهم مبارك -لايمكن ان ننسى ماشاهدناه من مناظر مخزية ان تحدث من الصهاينة الذين يحسبون انفسهم مصريين ده الصهاينة ما يعملوش كده-فاكريين محمد الدرة ايه الفرق ده كان واحد لكن احنا كانوا بينشنوا بنادقهم على مجموعات والعربات والمدرعةكانت تدهس بالعشرات-بالنسبة للمخلوقات الذين يتظاهرون فى العباسية ويكفيه فخرا المجلس العسكرى ان الذى يؤيدوه هم مجموعة اسفين ياريس المتميزين بثقافتهم العالية وذكاءهم الخارق ان من يقودهم هو توفيق عكاشة الذى ليس له مثيل الحمد للله و احمد سبيدر يتربى فى عزه-لك الله يامصر
    الاخرين الذين يقتلون

  3. fatma
    28/11/2011 at 21:12

    يارت تكون الانتخابات فعلا نزيهة لان التزوير كان واصل لهنل فى الصعيد ونحن نتظر الانتخابات

  4. ميدو
    28/11/2011 at 21:00

    اتقي اللةيامتخلف اصملة عليك انت بقي خريج اية ياروح طنت ولا بتفهم اية في السياسة ولا اقولك امسك انت الحكم وانا واثق انك مش حتي تقدر تدير بيتك مش دولة

  5. مصرى اصيل
    28/11/2011 at 13:47

    ارجو من القائمين على هذة الصفحة القيمة المزيد من المعلومات عن المنتخبين من دوائر الجيزة واماكن الانتخابات المختلفة فى كل منظقة والله الموفق جزاكم الله كل الخير ووفقنالصالح الاعمل والمرشحين للصالح العام ولمصر بلدنا وكلنا تفائل وعزم على الاصلاح والتغيير مصرى صمييم0

  6. الهرم النوبى
    28/11/2011 at 00:38

    اتقو الله فى قرة عينى مصر وهذه وصايا لقمان لعلكم تنفعو بها عشرون نصيحة من نصائح لقمان الحكيم لابنة !! 1 – يا بني : إياك والدين ، فإنه ذل النهار ، وهم الليل . 2 – يا بني : كان الناس قديما يراؤون بما يفعلون ، فصاروا اليوم يراؤون بما لايفعلون . 3 – يا بني : إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه . 4 – يا بني : كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر ، فإن كان صادقا فليوقد نارا إلى جنب نار فلينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى ؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار . … 5 – يا بني : لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة .. 6 – يا بني : إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك ، وإن كنت على الطعام فاحفظ حلقك ، وإن كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك ، وإن كنت بين الناس فاحفظ لسانك . 7 – يا بني : احذر الحسد فإنه يفسد الدين ، ويضعف النفس ، ويعقب الندم . 8 – يا بني : أول الغضب جنون ، وآخره ندم . 9 – يا بني : الرفق رأس الحكمة . 10 – يا بني : إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره ، ويقبح أثره . 11 – يا بني : لا تطلب العلم لتباهي به العلماء ، وتماري به السفهاء ، أو ترائي به في المجالس . ولا تدع العلم زهاده فيه ورغبة في الجهالة ، فإذا رأيت قوما يذكرون الله فاجلس معهم ، فإن تك عالما ينفعك علمك وإن تك جاهلا يعلموك . ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم . 12 – يا بني : لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم .. 13 – يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، وشاور في أمرك العلماء .. 14 – يا بني : لا تمارينّ حكيما ، ولا تجادلنّ لجوجا ، ولا تعشرنّ ظلوما ، ولا تصاحبنّ متهما . 15 – يا بني : إني قد ندمت على الكلام ، ولم أندم على السكوت .. 16 – يا بني : إذا أردت أن تؤاخي رجلا فأغضبه قبل ذلك ، فإن أنصفك عند غضبه وإلا فأحذره . 17 – يا بني : من كتم سره كان الخيار بيده . 18 – يا بني : لا تكن حلو فتبلع ، ولا مرّا فتلفظ .. 19 – يا بني : لكل قوم كلب فلا تكن كلب أصحابك ، قالها لابنه يعظه حين سافر . 20 – يا بني : مثل المرأة الصالحة مثل التاج على رأس الملك ، ومثل المرأة السوء كمثل الحمل الثقيل على ظهر الشيخ الكبير . نسأل الله أن يهدينا لأحسن الأخلاق ويصرفنا عن سيئها.

  7. أشرف صقر
    27/11/2011 at 21:48

    أنـا مـش هـأقـولـك تـسـلـم إيـدك
    لـكـن بـمـا أنـك قـمـت بـتوضـيـح رؤيـيـتـك فـى ثـلاث مـؤسـسـات هـامـه فـى الـبـلد وبـفـرض إن تصـورك سـلـيـم مـائـه بالـمـائـه فـمـا هـى رؤيـتـك حـتـى يـتـحـقـق مـا خـتـمـت بـه مـقـالـك أعـلاه عـلـى ضـوء رؤيـتـك وفـى الـوقـت الـحالـى .
    ثـلاث مـؤسـسـات بـهـا مـا بـهـا وكـمـا أوضـحـت فـمـا هـو الـثـمـن الـذى يـمـكـن أن نـدفـعـه مـن وجـهـة نـظـرك حـتـى يـتـبـدل الـحـال ويـأتـى فـجـر الـحـريـه الـمـشـرق .
    إذا أقـنـعـتـنـى سـأقـولـك ( تـسـلـم إيـدك )

  8. امل
    27/11/2011 at 21:40

    اتقوا الله في مصر هييجي يوم كل واحد هيتحاسب علي كل كلامه وياريت بلاش كلام مرسل وخلاص خافوا علي البلد بجد دي بلد\نا كلنا مش بلد فئة واحدة ارجوكم وربنا يستر عليكي يا بلدي

  9. المحبه لله
    27/11/2011 at 21:30

    لكي الله يامصر لا نقول غير اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه …

  10. محبة لوطنى
    27/11/2011 at 18:15

    يااخى اتقى الله ولا داعى لاشعال الفتن هنفضل نشكك فى كل الناس يعنى كل الى حوالينا ظالمين وفاسدين امال مين الصح بقى طيب نفسى افهم مبرر واحد للمظاهرات الى بيقولو انهم طالبو بيها قبل الانتخابات بيومين والى وصلت الى اكثر من 40 قتيل عشان لقمة العيش والعلاج طب مش نستنى لما تتم انتخابات ونختار الاصلح لينا من المرشحين ونبص ببلدنا لقدام شوية ارجوكو بصو لقدام ياناس هتقولو كرامة ومعرفش ايه طيب محنا الحمد لله عملنا ثورة يناير عشان الكرامة نصبر شوية ان الله مع الصابرين لان لا المجلس ولا القضاة ولا اى حد يستجرى يعمل اى حاجة غلط فى البلد لان الشعب مش هيسيبه يارب استر مع بلدنا يارب عاوزين نتتج عاوزين نبنى عاوزين امان من غير الشرطة مفيش امان يلا نصلح بلاش نخرب ونثير فتن كل واحد يشوف ايه دوره الانتاجى فى البلد يعنى تاجيل المدارس وحال التعليم وبناء الاجيال فى بلدنا صح ولا الرعب الى كل الناس حاساه ده صح ولا الفتن الى الموساد لها دور اساسى فيه ده صح يارب نفوق يارب

  11. womanwithnofear
    27/11/2011 at 14:29

    تسلم ايدك كلام صح جدا المجلس العسكرى عمره ماكان مع الثورة ودا باين مش معقول يعنى يبقى المشير واصل لسن ال80 اساسا وشكله باين عليه انه مابقاش فيه نص سنتى ماعجزش وسبحان الله لسه فى منصبه واضح ان القانون عنهم انك تمشى لما تخلل خالص والدود يعيش حياته ودى مفروض ااقل حاجة فى صباح الخير يا اخلاق ويا شرف اللى للاسف ماشمتش رحيته من ساعت مامسك السلطة اللى برده فى وسائل الاعلام بقت كلها الحكم او يدير البلاد واللعبة عجبته اوى وغير كدا نفس نمط مبارك بالظبط البطئ فى كل حاجة ويقولك العيب فى المظاهرات مع ان ابسط الحاجات مابتتعملش المفروض يطلع يطمن الناس مافيش محسسنا انه الريس بجد مش فترة انتقالية يجب مشاركة القوى السياسية المختلفة فى المناهج المتبعة بس ولا حياة لمن تنادى هو اللى عجبه بس الاخوان فرشق معاهم وطظ فى الباقى حتى الدعاوى لما بتروح بتروح للى على مزاجه والباقى لا وطبعا دا عشان هو عارف مين اللى معاه على طول الخط مدام فى مصلحه للكل بيانات تشل كل شوية مرة يقولك المقتلوين مش اسمهم الشهداء يعنى ومرة يقولك البلطجية على اساس ان الشرطة واللى عملته دا مش بلطجة ومرة يطلع يحرض باقى الشعب على الناس ويقولك خراب البلد وايدى المهلبية اللى على طول نطالنا فى كل حته كان مافيش غيرنا يعنى الحاجة الوحيدة اللى مش واخد باله منها واللى الظباط الزبالة مش واخدين بالهم منها انهم مش هيخللوا فى الدنيا فى حساب وربنا اقوى من اى حد وعذابه سيطال المفسيدين

اترك تعليقاًً على هذا الرأي