عبادة إسرائيل..تلك الظاهرة المخيفة فى أميركا | احداث مصر

على جمجوم

احداث مصر

عبادة إسرائيل..تلك الظاهرة المخيفة فى أميركا

الذى تشير إليه كل المعطيات أن الأميركيين _ بشكل محزن حقا _ قد ارتدوا إلى نوع مطور من عبادة السلف التى عرفها الإنسان البدائى فى بداية رحلة البشرية إلى اكتشاف الدين.فالانسان الغربى،والأميركى بشكل خاص،قد أوصل عملية عبرنة الدين المسيحى ( التى بدأتها البروتستانتية واكتشفت مخاطرها الروحية والعقائدية بعد فوات الأوان ) إلى ذروتها المنطقية بعبادة من علمته البروتستانتية أنهم أسلافه الروحيون : اليهود.ولقد عبر مارتن لوثر عن ذلك تعبيرا بليغا بقوله إن الله رأ ى أن يكون انعامه بنعمة الدين على العالم من خلال اليهود وحدهم دون سائر البشر.تلك مسلمة رئيسية فى التدين الغربى المعبرن: أن اليهود وحدهم دون سائر البشر هم الحائزون للدين الحقيقى الذى أنعم الله به على العالم.أما المسلمة الجوهرية الأخرى من مسلمات ذلك التدين المعبرن والناجمة عن الإصرار على أن كل كلمة من كلمات التوراة وسائر أسفار العهد القديم صادقة ومعبرة عن واقع تاريخى وروحى لا يناقض لأنها ” كلمة الله التى لا تناقض ولا تدحض”،فهى _ مهما توارى العقل الغربى المعبرن فى متاهات التمويه اللاهوتى _ أن الله هو يهوه،وهو إله اليهود،بل هو الإله اليهودى،وخليقته _ أى العالم _ خليقة يهودية خلقت باليهود ومن أجل اليهود،وكما أكد مارتن لوثر ل “المؤمنين” يظل غير اليهود (أى المسيحيين،فيما يخصه) ضيوفا غرباء فى مأدبة ذلك العالم اليهودى بإله يهودى و “شعبه المختار الأخص”.0

ولقد يبدو من التركيز على البروتستانتية كما لوكان تحول الانسان الغربى بعبادته من الله إلى أسلافه الروحيين،اليهود،بعد ” موت إله نيتشه ” المعلن عنه فى الغرب بعامة على الرغم من كل مظاهر “التدين”،ظاهرة اقتصرت على معتنقى البروتستانتية.إلا أنه يكفى أن يتابع المرء صلوات الكنائس الكاثوليكية التى يصدح فيها المؤمنون على أصوات الأرغن “تهللى يا إسرائيل،وافرح يا عمانوئيل”،ومواعظ الأحد التى تلقى فى 99 % من المرات من أسفار العهد القديم وبخاصة سفر يشوع وغيره من أسفار “المجد العسكرى” لشعب الله المختار،كيما يدرك المرء أن التعبرن ظاهرة تخطت الحدود الفاصلة بين الكنائس الغربية ونفذت إلى صميم الروح وتشرب بها النخاع.بل هى _ فيما يتبين من مواقف “الرأى العام” وما يبدو أن المنظمات والاتحادات والمؤسسات تعتبره ضرورة حيوية من ضرورات التحضر _ قد تخطت حدود تلك الكنائس جميعا واجتاحت،شبه موجة مد،مختلف أنشطة الحياة العامة فى الغرب،وبخاصة فى أميركا،محدثة ما يبدو أن هناك اصرارا عنيدا لا يتزحزح ولا يحيد على تسميته ب “التعاطف” مع إسرائيل،أو “التحالف” مع إسرائيل،أو “الانحياز” إلى إسرائيل،أو بأية تسمية عدا التسمية الوحيدة التى تنطق بها المواقف الغربية، وهى “عبادة إسرائيل”.0

وابتداء،يظل العقل العربى غير قادر على الإلمام بنوعية تلك الخلفية والوعى بأبعادها وأغوارها،إن لم يكن لشىء فلعدم الإلمام بالنصوص الدينية والتاريخ الدينى لليهودية والمسيحية.إلا أنه يظل هناك عامل أعظم فعالية،هو الخوف من مواجهة ما يمكن أن يفضى الإلمام بنوعية تلك الخلفية والوعى بأبعادها وأغوارها إلى الوعى به من مترتباتها المحتومة،وهى أفظع من أن يطيق العقل العربى التفكير فيها.0

غير أن مثل هذا النوع من الطمأنينة الموقوتة والراحة الوقتية الذى يمكن الحصول عليه من خلال إغماض الأعين،وسد الآذان،وطمر الرؤوس فى الرمال،يمكن أن يتضح فى خاتمة المطاف أن ثمنه باهظ حقا.0

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Monday, October 26th, 2015 في 11:33

كلمات جريدة احداث: , , ,

ردود to “عبادة إسرائيل..تلك الظاهرة المخيفة فى أميركا”

  1. زائر
    12/11/2015 at 11:35

    صرخه للمسؤلين للسيسى لرئيس الوزراء ينزل يسئل فين وزير الزراعه يقرء فين وزير الزراعه ينفذ الاكتفاء الذاتى من القمح فين وزير الزراعه يزرع باكتشاف الزراعه د احمد مستجير الزراعه بالماء المالح اللى ميشتغلشى يروح يقعد فى بيتهم ليه رفضت تنفذ مشروع السيسى زراعة100 مليون شجرة زيتون وزراعة50 الف فدان نباتات زيتيه عباد الشمس وانشاء المعاصر لها مش عارف اقعد فى بيتكم======ليه وزير الكهرباء لم يقم بتنفيذ مشروع منخفض القطاره وانت معين رئيس هيئة مشروع منخفض القطاره اين برنامج تنفيذ المشروع وزير الكهرباء ورئيس جامعة الاسكندريه الهندسه النوويه ورئيس جامعة النهضه ليه لم تنزل اختر اعاتكم اضخم محطة تحلية مياه عملا قه تنتج كهرباء تعمل بالاندماج النووى ولها مهام اخرى ليه رئيس جامعة النهضه ببنى سويف انتج بالفعل محطه كهرباء تعمل بالمغناطيس انار بها جامعة بنى سويف لماذا المحطتان لم تنزل الاسواق علما بانهم من اهم المنظومات لكل مشروعات التنميه المرتقبه ===وزير الاسكان ليه لم تستفد بتجربة الدكتوره زينب الديب فى انشاء القرى والجسور والترع والمدن12 عام مشروعها للاكتفاء الذاتى من القمح موجود على اليوتيوب ليه لم تستفد بنظرية المرحوم مهندس حسن فتحى نظرية بناء المنازل بالقباب دى منظومه كامله اللى مش عارف ينفذها يقعد فى بيتهم
    المصيبه الكبرىان المهندس المصرى طلب زراعتها فى مصر رفض يوسف والى فذهب ليزرعها فى المغرب كارثه ومصر تغوص فى انهيار الاقتصاد والديون وعندنا عقول متحجره لاترى مصالح بلدها مما دفع بنا الى المستنقع الذى نراه الحل فى ايدينا ورئيس الحكومه رافض ينفذه ليه مش عارف اسئلوه==== مهندس مصري يطمح لزراعة ‘الذهب الأخضر’ في الصحراء المغربية
    عبد الحكيم الرويضي
    وشهد شاهد من اهلها هذا راى خبير زراعى متخصص انا كتبت لكل مسؤلى مصر من سنوات ولا مجيب هل دى حكومه تستحق البقاء الشعب هوه اللى يقرر========= خبير زراعي ينصح بزراعة «الجوجوبا»: يستخدم كوقود للطائرات ويحقق عائد قناة السويس
    الخبير الزراعى علاء الحجاوى
    تصوير : آخرون
    قال علاء الحجاوي، الخبير الزراعي في مجال زراعات نبات «الجوجوبا »، إن زراعة هذا النبات يمكن أن يكون عائده عائد قناة السويس ويحقق الأمن القومي لمصر، مطالبًا الحكومة بمنحه مساحة مليون فدان يتم توزيعها على الشباب وزراعتها وتسويق المنتج في أكبر بورصات العالم.
    أخبار متعلقة
    وأضاف «الحجاوي» أن هذا النبات يعد المصدر الرئيسي للعديد من مركبات الأدوية العالمية ووقود الطائرات وغيره من الصناعات والوقود الحيوي، مؤكدًا أن كل عشرة أفدنة من نبات الجوجوبا يمكن أن تحقق عائد سنوي قيمته مليون جنيه.
    وطالب الخبير بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ليعرض عليه فكرته التي لا تحتاج سوى إرادة سياسية، قائلاً إن عائد هذا المشروع كعائد قناة السويس، واصفًا إياه بأنه «قناة سويس جديدة ثالثة».
    وأكد «الحجاوي»أن هذا النبات له بورصات عالمية كبيرة ونجحت تجارب زراعته في سيناء، داعيًا الخبراء إلى زيارته ليشاهدوا بأنفسهم النبات الذي يشبه نبات الزيتون، مطالبًا الحكومة بإنشاء جهاز خاص لتوزيع مليون فدان في سيناء على الشباب ويشرف على زراعتها وتسويقها من خلال بورصة خاصة تقام على ضفاف قناة السويس الجديدة، مؤكدًا أن تأخر الدولة في تبني مبادرته خسارة كبيرة.
    وأشار إلى أنه عرض الفكرة على العديد من المسؤولين والوزارء قبل ثورة يناير وتحمست لها الحكومة وخصصت له آلاف الأفدنة في منطقة 6 أكتوبر قبل أن يتوقف المشروع بسبب الثورة.
    إعجاب تعليق مشاركة
    التعليقات
    محمد الزينى للعلم هذا النبات يزرع بالماء المالح وماء الصرف الصحى وفى المناطق الجافه والصحرويه شجره معمره عمرها يتعدى200عام هل من مسؤل ينفذ يوسف والى الله يخرب بيته رفض يزرعه فى مصر تقدم اليه مواطن مصرى يطلب التصريح له بزراعته فى مصر قال له روح ازرعه فى اسرائيل ولما رفض استدعاه وسئله ليه لم تذهب لاسرائيل لزراعة الجوجوبا ضحك عليه وقال له البابا شنوده منعنا من دخول اسرائيل===========للعلم مصر الدوله الوحيده اللى نجحت فى زراعة الجوجوبا وحصلت على معونه ماليه لزراعتها ولما نجحت مصر فى زراعتها طلبت اسرائيل من امريكا ايقاف امعونه وسحب كافة الحبوب نجح علمائنا بالاحتفاظ بجزء منها ولكن مبارك وعصابته رفضو زراعتها والمجلس العسكرى رفض ومرسى وكل الاحزاب والاعلام والسيسى للان لم ينفذ شىء الحكم للشعب اللى مش مصدق يدخل على النت ويقرء عن تعليقات محمد الزينى عن الجوجوبا

اترك تعليقاًً على هذا الرأي