تصبحون على شر | احداث مصر

سيد أبو اليزيد

احداث مصر

تصبحون على شر

لاينبغي أن ننسي ونحن نحتفل بالعرس الديمقراطي الذي شهدناه خلال منتصف الاسبوع الماضي أرواح شهداء يناير ودماء المصابين لانه لولاهم ولولا الصناديق التي احتوت أجسادهم الطاهرة ماكانت لصناديق الانتخابات فرصة لاحتواء أصواتنا .
نتفق غالبيتنا علي أنهم السبب الرئيسي وراء تحديد موعد الفرح الذي نعيشه حاليا ومستقبلا ولولاهم لتأجلت الليالي الملاح سنوات وسنوات .
تحية لكل من فقد عينه أو بترت ساقه أو كسرت ذراعه للوصول الي تحقيق حلمنا في الحصول علي حقنا بالانتخاب الحر المباشر واتاحة الفرصة أمام المهمشين للتمثيل النيابي.
رغم سعادتي بخروج حزب “الكنبة” عن صمتهم لكشف كل مايدور في ميدان التحرير بالرد علي الاصوات المطالبة بالتأجيل بعد ان اتجهت الملايين للادلاء باصواتهم داخل الصناديق لتدعيم مرحلة الاستقرار.. الا أنني مازلت متخوفا وايدي علي قلبي وعيني علي المرحلتين التاليتين من بؤر الخفافيش وطيور الظلام بعد ان أفسدنا مزاجهم لتحقيق أهدافهم ومآربهم لاسقاط الدولة وليس اسقاط طائرة ورق .
ومازلت اراهن رغم ان الرهان حرام .. لكن في هذه الحالة سنتأكد انه حلال طالما ارتبط برغبة باقي افراد الشعب بالمحافظات التي ستجري فيها الانتخابات المصرية البرلمانية المقبلة بالمرحلتين الثانية والثالثة لاسقاط باقي الاقنعة في الميدان والانسلاخ من جلد “حزب الصامتين” ليدلوا برأيهم بكل حرية وامان بعد ان قام بتأمين العملية الاولي رجال القوات المسلحة الابطال.
اعتقد ان غياب مصلحة السلطة الحاكمة في الانتخابات دليل قوي علي ضمان نزاهتها بما يتيح لباقي المواطنين في المراحل القادمة لأن يكيدوا لحزب “تصبحون علي شر” بقسمهم الشيطاني وعزمهم علي ان تتحرك مصر ولكن الي الخلف .
ولكن هيهات هيهات لانه بفضل الله سترتد شرورهم لنحورهم وسيرد الشعب المصري بكل قوة في المرحلتين القادمتين علي من يستهدفون مسيرتنا الناجحة حتي الان ووقتها سيعلنونها لخفافيش الظلام بالخارج والمنقلبين علي البلاد بالداخل وتصبحون علي شر .
*آخر السطور..
ياتري الصندوق الاسود لمرحلة ماقبل الثورة.. بيحتوي علي أيه؟.. والصندوق الابيض لمرحلة بعد الانتخابات سيتضمن ايه؟ .

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Sunday, December 4th, 2011 في 00:56

كلمات جريدة احداث: , , ,

اترك تعليقاًً على هذا الرأي