وليد عثمان

احداث مصر

مصر مخازن الارض

\”مصر مخازن الارض\”
هل هذه العباره ما زالت واقعا ؟
واذا زالت فلماذا زالت من الواقع ؟
قال يوسف علي السلام في سابق الزمان لفرعون   \”اجعلني علي خزائن الارض اني حفيظا عليم \”
هذه الخزائن هي مصر لاننا كنا مهتمين بالزراعه كنا رواد وقواد بسبب اعتناءنا بالزراعة
حبانا الله بالمياه بنهر النيل  استفدنا منه سابقا
والان قد نفقده كمصدر للحياه
وعندما دخل الرومان مصر قالو انها غلة اوربا
هل تصدق ان مصر كانت مصدر غلة اروبا باكملها ؟
هيه مصر الان التي لا تحقق الاكتفاء الذاتي من محصول القمح
ذلك لاننا لما نطور وسائل الري او اي وسائل زراعيه
فإن لم تعتني مصر بالزراعه فسلاما لمصر
مصر الزراعه اولا وبعدها نذكر المشاريع الاخري
فلابد ان نعيد الماضي للحاضر وننسبهم لبعض
ونري كم تاخرنا وكيف تاخرنا وكيف نعود
نملك علماء يقودونا لان نكون في الدول المتقدمه بالزراعه فلماذا لا يستفيد منهم المسؤولين
قد يعتقد البعض ان الزراعه بالمفهوم القديم هي الفلاحه ولكن انا اتكلم عن الزراعه بمفهومها الحديث
اي كل ما يخص الزراعه من زراعة محاصيل ومنتجات زراعيه مصنعه
ومشاريع الانتاج الحيواني ومشاريع الاستزراع السمكي
كل هذا لابد ان ننتبه له ولابد ان نعيد مصر كدوله مصدره وليس مستورده لكل شي
الزراعه هي الطريق الوحيد لذلك

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Sunday, December 20th, 2015 في 20:55

كلمات جريدة احداث: ,

ردود to “مصر مخازن الارض”

  1. abd elnaem ebraheim
    23/12/2015 at 23:14

    عندما قال سيدنا يوسف اجعلنى امين على خزائن الارض فهو خير امين فهو الذى رفض اغراءات النسوه وخاصه امراءة العزيز اما نحن المصريين نحن الان نعيش فى زمن الفتنه التى قال عنها حبيب الرحمن سيد الانام محمد ابن عبد الله فقال لك امه فتنه وفتتنا امتى المال الان سراع على المال لدرجه اننا تاه العقل لنا اين الحلال واين الحرام ارحموا امة محمد ارحمونا لله اين الامل والعمل اللى بيحلم به الريس العظيم اللى عنده امل كبير اوى فينا نحن يامصريين ولكن الان ارى عن راى انا الكل متخازل والكل ينخول كمان حتى اجهزه سياديه زى الشرطه كمان ليه نسمع او نرى تقصير منهم لنا ونجد كمان المحليات الان لا تريد تطهير انما كانهم عصاباات منظمه نرى ناس بقوا حيتان ولا يقدر عليهم لا كان ولا زمان لو فتشنا بجد فى احوالهم او ممتلكاتهم زمان ابدا لا يتفق باى حال من الاحوال حتى لو سافروا الدهر كله خارج البلاد لابد من اجهزه تراقب بجد وتفتش بجد لا للمجاملات اه لو امسك بجد يوما ما مدير عام او مسؤل احلم بتطير حتى لو طال نفسى التى بين جنبى وتحيا مصر ولا يخاس المفسدون وتحيا الرئيس رغم انف الحاقدين

اترك تعليقاًً على هذا الرأي