عدنان

احداث اليمن

إذا عرف السبب بطل العجب

بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم شيعت جنازة فهد جميل سائق الحافلة المغدور على يد رجال الأمن … وكلنا كنا نتوقع أن تنهال عليهم الرشاشات وغيرها من التشكيلة المعتادة موجهة على المشيعين من الجبال المطلة على المقبرة كما يحدث دائما في جنائز القتلى الجنوبيين لكن ساد السكون وبعدها انقطعت الكهرباء فشرعنا نفند الأسباب .. ربما لأن أصل القتيل يعود لمنطقتنا وهي التي يغلب عليها حزب الإصلاح يد الحكومة وعددنا من الاسباب ما لا يستهان به إلى أن اتضح السبب فبطل العجب .. إن ثمة وسائل إعلام كانت هناك وأخمن أنها لبنانية … إذن فالجماعة يخجلون من أن تُعرف حقيقتهم للدنيا فهم يرتدون أمام العالم رداء الثائرين والعادلين .. وأما لعبة القاعدة فلا أحد سيجازف ليعرف حقيقتها في أبين أو شبوة أو حتى حضرموت
عليكم إذن أيها الجنود أن تلتزموا الأدب ، بل وعليكم أن تتصرفوا كآخر الرجال المحترمين حتى تغادر وسائل الاعلام عدن .. أعلم أن هذا يؤلمكم لكن اصبروا سيضجر الاعلاميون وسرعان ما سيرحلون كلمح البصر قبل حتى أن تضجروا وتتمنوا أن يرحلوا .. كم يثيرني ذكاء المجرمين .. إنهم حقاً بارعين يمكرون لكنني علمت علم حق أن الله خير الماكرين
وهنيئاً لفهد جميل أجر الشهيد بلا عناء وبلا نضال ، وجنازة هادئة لم تكن لتخطر على بال ، وغيض تكبده عساكر الجبال

اقرأ ايضاً صفحات رأي متعلقة على جريدة احداث اليوم:

اضيف بتاريخ: Friday, April 13th, 2012 في 20:20

كلمات جريدة احداث: , , ,

اترك تعليقاًً على هذا الرأي